كورونا والطفل

دليلك الكامل لفهم تأثير كورونا على الأطفال والرضع.. وكيف تحمي نفسك؟

تشير دراسات حديثة أجريت خلال الفترة الأخيرة على مصابين بمرض “كوفيد-19” الناتج عن فيروس كورونا المستجد إلى أنه يصيب الكبار أكثر من الرضع والأطفال.

واحدة من هذه الدراسات نشرت في دورية الجمعية الطبية الأميركية على أكثر من 72 ألف مصاب بالفيروس في الصين وجدت أن 2 في المئة فقط منهم أصغر من 19 عاما.

دراسة أخرى لبعثة منظمة الصحة العالمية في الصين أظهرت أن 2.4 في المئة فقط من المصابين هم في سن 18 أو أصغر. ومن بينهم، عانى 2.5 في المئة فقط من أعراض شديدة و 0.2 في المئة أصيبوا بأعراض خطيرة.

إلا أنه ينبغي الحذر من هذه الاستنتاجات، فالأطفال ورغم أنه قد يصابون بالمرض بنسبة أقل، إلا أنهم قادرون على نقله للآخرين.

وحتى لو لم يظهروا أعراض شديدة، يستطيع الأطفال نقل الفيروس للكبار، خاصة من يعانون من ضعف المناعة.

كيف تحمي نفسك من التقاط العدوى من الأطفال؟

  • يجب أن تتبع النصائح المعروفة مثل غسل اليدين والابتعاد عن ملامسة الأسطح.
  • يجب أيضا الحرص على التباعد الاجتماعي وتجنب التجمعات، وبالفعل قامت العديد من الحكومات بإغلاق المدارس والأحداث الكبيرة
  • عدم الاقتراب من الأطفال في حالة مرضهم، لأنهم ينقلون العدوى
  • الحرص على تعقيم المنزل باستمرار
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق