كورونا والعلم

مع اقتراب فصل الصيف… هل يزيد البعوض والقراد من انتشار كورونا

مع زيادة رقعة انتشار فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19″، واتخاذ أغلب دول العالم إجراءات لمكافحته، تتزايد التساؤلات لدى الكثيرين عن الدور الذي تلعبه بعض الحشرات في نقل العدوى من المرضى إلى الأشخاص الأصحاء.

وتزداد المخاوف مع ارتفاع درجات الحرارة من مخاطر انتقال العدوى عن طريق البعوض والقراد (حشرات الفراش)، والتي تعيش على امتصاص الدماء من الناس والحيوانات على حد سواء، وهو ما يزيد من خطورتها.

وبحسب موقع “mosquito”، المتخصص في دراسات البعوض والحشرات الصغيرة، فقد أجابت منظمة الصحة العالمية بشكل دقيق عن هذا السؤال، منوهة إلى أن البعوض والقراد لا يستطيعان نقل الفيروسات.

وبالتالي لا يساهمان في انتقال وتفشي عدوى فيروس كورونا المستجد والمسبب لمرض “كوفيد 19”.

وأشارت المنظمة في موقعها الرسمي، إلى أنه في الوقت الحالي لا يوجد بيانات تشير إلى أن “COVID-19” أو الفيروسات التاجية المماثلة مثل “سارس”، تنتشر عن طريق البعوض أو القراد.

وأكدت المنظمة أنه لكي ينتقل الفيروس إلى شخص ما من خلال البعوضة أو لدغة القراد، يجب أن يكون الفيروس قادرًا على التكاثر داخل البعوض أو القراد، وهو ما لم يثبت بعد.

وتجاوز عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد حول العالم 19 ألف شخص، ويبلغ عدد الحالات المؤكدة للإصابة في 168 دولة وإقليم في العالم أكثر من 435 ألف حالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق