كورونا والرياضة

بعد توقف دوريات كرة القدم في العالم .. أفلام قد تعوضك عنها

توقفت أنشطة كرة القدم في كل العالم بسبب انتشار وتفشي فيروس كورونا. وقد سبب هذا التوقف احباط شديد لعشاق الساحرة المستديرة في كل الكرة الأرضية المعتادين على متابعة الإثارة ولاعبيهم المفضلين. وبسبب غياب مشهد الإحدى عشر لاعباً من شاشات التلفاز في المباريات، نقدم لك هنا مجموعة من الأعمال التي سوف تبقي متعة مشاهدة كرة القدم على شاشتك إثناء فترة الحظر الصحي.

دييجو مارادونا

إذا عاصرت مارادونا وشاهدته في الملاعب فإن هذا الفيلم التسجيلي Diego Armando عن حياة نجم الأرجنتين سوف يثير فيك نوستالجيا وحنين إلى حقبة الثمانينات التي شهدت إحد أساطير كرة القدم عبر تاريخها. أما إذا لم تكن قد شهدت عصره فإنك سوف تعلم الكثير عن لاعب يعتبره بعض النقاد أفضل من مواطنه ميسي من حيث المهارة وحصد الألقاب مع المنتخب الأرجنتيني، بالإضافة إلى معلومات هامة عن حياته المليئة بالمتاعب.

يعتمد الفيلم الذي أخرجه المخرج الإنجليزي ”عسيف قبضايا“ وصدر في عام ٢٠١٩  على مادة فيلمية تسجيلية مدتها حوالي خمسمائة ساعة لم تُعرض من قبل لأسطورة الملاعب الأرجنتينية والعالمية دييجو أرماندو مارادونا مروراً بالمشاكل التي أثارها والفضائح التي تعرض لها. إيقاع الفيلم في منتهى السرعة وأكثر من ٩٠٪ من أحداثه هي صور من المباريات التي لعبها مارادونا والتي سوف تعوّضك بالتأكيد عن مشاهدة ميسي.

الهوّس

في فيلم The Football Factory نتعرف على الجانب الآخر من كرة القدم إلا وهو هوّس الجماهير وما يسمى بظاهرة The Hooligans. من المعروف إن جمهور الكرة الإنجليزية هو الجمهور الأكثر تعصباً في العالم، ويرصد هذا الفيلم جماهير فريق نادي تشيلسي قبل مباراة هامة في كأس إنجلترا وتبعياتها من أحداث عنف وشغب.

مشاهدة هذا الفيلم سوف تشعرك بنبض جمهور الكرة وفي نفس الوقت سوف تضعك في مكان مختلف بالمقصورة لتشاهد زوايا أخرى من تلك اللعبة المجنونة- وجهة نظر الجماهير المهووسة بفريقها. يمكنك لساعة ونصف استحضار روح المباريات التي نفتقدها جميعاً.

جول: سلم المجد

عبر ٣٠٠ ساعة من الدراما مقسمة على ثلاثة أجزاء يعتبر فيلم  Goal بأجزائه من أهم الأفلام التي عبرت عن تيمة الصعود في كرة القدم. تتتبع القصة رحلة صعود شاب أمريكي من أصل مكسيكي إلى قمة كرة القدم العالمية عبر أهم دوريات كرة القدم الأوروبية وهو الدوري الأسباني.

يجمع هذا العمل ما بين الدراما ومتعة إثارة كرة القدم، وبرغم القصة الكلاسيكية لرحلة النجاح إلا أن الثلاثة أجزاء راعت أن تحتوي على مشاهد حية من مبارايات حقيقية في استادات حقيقية وخصوصا الجزء الأول عام ٢٠٠٥ والذي ظهر فيه معظم نجوم الكرة الأوروبية كضيوف شرف مثل زيدان وبيكهام وروبرتو كارلوس وغيرهم.

يمكنك مشاهدة الثلاثة أجزاء أثناء مكوثك في البيت وهو ما قد يغنيك بشكل مؤقت عن متابعة الدوري الأسباني الممتع، كما أنه سوف يعيدك إلى فترة الجيل الذهبي لفريق ريال مدريد في بداية الألفية والذي حصد وقتها كل البطولات المحلية والقارية.

كرة القدم لها هي أيضاً

صراع عنيف مع كل من حولها لكي تثبت أن البنت يمكنها أن تصبح لاعبة كرة قدم وسط فريق من الأولاد، هذه بإختصار ملخص قصة فيلم Gracie والذي تم عرضه في عام ٢٠٠٧. الولايات المتحدة لا يوجد بها شعبية لكرة القدم بنفس قدر شعبية كرة السلة أو البيسبول أو كرة القدم الأمريكية، ما بالك إذا كان من يود أن يلعب اللعبة ويحترفها هي فتاة.

في أكبر قوة ديموقراطية في العالم تواجه Gracie صعوبة شديدة لإقناع المجتمع بأحقيتها للعب رياضة كرة القدم والتي يطلق عليها الشعب الأمريكي  Soccer لكي يفرقها عن Football والتي تشير إلى لعبتهم التي ليس لها أدنى شعبية في العالم إلا هناك.

ما يدعو للدهشة أن  فريق كرة القدم النسائي للولايات المتحدة الأمريكية قد فاز بكأس العالم أربعة مرات في أعوام ٩١ و ٩٩ و ٢٠١٥ و ٢٠١٩ ليصبح ترتيبه الأول في عدد مرات الفوز يليه الفريق الألماني بمرتين. أما أكبر المفاجآت أن أفضل لاعبة كرة قدم في العالم للأربعة اعوام المنقضيه منذ ٢٠١٦ هي الأمريكية MEGAN RAPINOE، وهو ما يجعل هذا الفيلم هاماً لمعرفة الصعوبات التي تقابل الفتاة حتى في أكثر دول العالم تقدماً!

كابتن مصر

عنوان الكتاب الشهير لعمر طاهر والذي قام هو شخصياً بتحويله إلى سيناريو لفيلم سينمائي كوميدي بطولة محمد عادل إمام، والذي يتناول بشكل كوميدي مجموعة من المساجين تقوم بتشكيل فريق كرة قدم وتنافس به الحرس والضباط.

سوف تضحك كثيرا وانت تشاهد فريق كرة قدم به محمد سلام وعلي ربيع وبيومي فؤاد وأحمد فتحي وإدوارد. ربما تكون هدنة مؤقتة من ضغط مشاهدة مباراة فريقك المفضل في الدوري وصياحك عندما يهدر المهاجم فرصة أمام المرمى.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق