كورونا والعلم

الضراط يمكن أن ينشر فيروس كورونا كوفيد19

يقول الأطباء إن الفيروس التاجي القاتل قد ينتشر عبر الضراط، ولكن من غير المحتمل أن تنشر الغازات الفيروس أثناء ارتداء السراويل، حيث أظهرت الاختبارات التي أجريت أن الفيروس كان موجودًا في براز أكثر من نصف مرضى COVID-19.

وقالوا إن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لاستبعاد انتقال المرض إلى الناس من خلال الغازات الجسدية، وسلط طبيب أثار هذه القضية على وسائل التواصل الاجتماعي الضوء على عمل الطبيب الأسترالي أندي تاج الذي وصفه بأنها “قصة مثيرة حول ما إذا كانت الضراط يمكن أن يسبب العدوى بفيروس كورونا”.

وفي نتائجه استشهد تاج بالاختبارات التي أجريت في وقت سابق من هذا العام والتي أظهرت أن 55 بالمئة من مرضى المصابين بفيروس سارس كوف-2 (وهو الاسم العلمي للفيروس المشهور باسم كورونا) كان برازهم يحوي الفيروس.

“حسنًا يمكن إيجاد فيروس سارس كوف-2 في البراز وقد اكتشف في براز شخص بدون أعراض لمدة تصل إلى 17 يومًا بعد الإصابة”

وأضاف الطبيب إن الاختبارات السابقة أظهرت أن غازات البطن لديها القدرة على حمل رذاذ البراز لمسافات طويلة، لذا تمّ التحذير من أنه إذا لم يكن المريض المصاب يرتدي سروالًا فإنّه يشكّل خطرًا إنّ أطلق كمية كبيرة من الغازات، فإذا استنشق شخص آخر هذه الغازات فإنّه معرّض للعدوى”.

ربّما تساهم غازات البطن بانتشار العدوى لكن نحن بحاجة إلى مزيد من الأدلة.

“لذا تذكّر ارتداء معدات الوقاية الشخصية المناسبة في جميع الأوقات”

المصدر

Fashola advises against rejecting NYSC members

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق