كورونا والعلم

كورونا يتحصن بالخصيتين هربا من جهاز المناعة

توصلت دراسة حديثة، بعدة دول، إلى أن الخصيتين، يمكن أن تأويا فيروس كورونا، وتسمحا له بالاستمرار لفترة أطول لدى الرجال.

ووفقا للخبر الذي نشرته صحيفة “ذا صن” البريطانية وترجمته “عربي21″، كشفت دراسة أجراها باحثون في نيويورك بالولايات المتحدة ومومباي بالهند، بأن فيروس كورونا يتحصن في الخصيتين خاصة عندما يهاجمه الجهاز المناعي، حيث يتعلق ببروتين (ACE2) وإنزيم الأنجيوتنسين الذي يتواجد بكثرة هناك، ولكنه يوجد بشكل محدود في المبيض عند المرأة.

وقد أشارت الدراسة التجريبية إلى أنه في حين استغرقت النساء أربعة أيام للتخلص من العدوى، استغرق الرجال فترة أطول بنسبة 50 في المائة.

ولفت الخبر إلى أن الدراسة أجريت من قبل الدكتورة أديتي شاستري، عالمة الأورام في مركز مونتيفيور الطبي في برونكس، ووالدتها جايانثي شاستري، عالمة الأحياء الدقيقة في مستشفى كاستوربا للأمراض المعدية في مومباي.

وأشار إلى أن الرجال في ثلاث عائلات شاركت في الدراسة، استغرقوا أيضًا وقتًا أطول من النساء للتعافي من فيروس كورونا، موضحا بأن أعمار المشاركين تراوحت من 3 إلى 75 سنة، بمتوسط عمر 37 سنة.

وذكر بأن الباحثين في الهند اختبروا المرضى في المستشفيات وأفراد أسرهم المصابين كل يومين لقياس مدى سرعة تخلصهم من الفيروس، والشفاء منه.

بالمقابل شكك علماء آخرون بالدراسة، حيث قال أستاذ علم الفيروسات إيان جونز من جامعة ريدينغ، أن الفيروس سيحتاج إلى السفر في مجرى الدم للوصول إلى الخصيتين، وهو ما لا تفعله الفيروسات بشكل عام.

وأضاف جونز: “أن الموقع الرئيسي لتكاثر الفيروس هو الجهاز التنفسي، وللوصول إلى مواقع أخرى يجب أن ينتقل في مجرى الدم”.

وأوضح، عادة ما تكون المناعة عند الرجال أقل من النساء، وذلك ربما نتيجة وجود كروموسوم X واحد فقط، وأعتقد أن هذا الاختلال هو على الأرجح وراء الاختلافات المرئية، أيضا هذه الدراسة لم يراجعها الخبراء”.

من جهته قال أستاذ علم الفيروسات الجزيئية في جامعة نوتنغهام، جوناثان بول، “في دراسة أخرى أيضا لم يراجعها الخبراء، أن الباحثين لم يعثروا على فيروس كورونا في السائل المنوي للمصابين، مما يشير إلى أنه لم يكن خزانًا هامًا للفيروس”.

وأضاف: “قام الباحثون بإجراء اختبار السائل المنوي لدى عدد من الذكور، وذلك لمعرفة إذا ما كان الفيروس موجودا في السائل بعد شفائهم، أيضا كانت هناك عينة من خصيتي مريض متوفى”.

وخلص الباحثون بحسب بول إلى أنه لم يثبت وجود نتيجة ايجابية لوجود الفيروس، مما يشير إلى أن الجهاز التناسلي الذكري لم يكن خزانًا مهمًا للفيروس”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق